أهلا وسهلا بك زائرنا الكريم في منتديات تيميمون لكل واحد لك|4everyone2you|، لكي تتمكن من المشاركة ومشاهدة جميع أقسام المنتدى وكافة الميزات ، يجب عليك إنشاء حساب جديد بالتسجيل بالضغط هنا أو تسجيل الدخول اضغط هنا إذا كنت عضواً .





  • dev_tim من :الجزائر السلام عليكم تحية طيبة وبعد... أهدي تحياتي إلى كل عضو من أعضاء منتديات تيميمون بوابة الواحة الحمراء تيميمون كما أننا نستقبل كل مشاركاتكم ومن يرد أن يصبح مشرف في هذا المنتدى الرجاء التواصل معي وشكرا لكم
    اضافة إهداء
    (المعذره .. غير مسموح للزوار بإضافة الإهداءات, الرجاء التسجيل في المنتدى)





كيف تتغلب على مصاعب الصوم في رمضان؟

يسرع الصوم بشكل عام هدم الأنسجة التالفة في الجسم عن طريق الجوع، ويبني أنسجة جديدة عن طريق الغذاء. ولهذا ينظر بعض العلماء ..



04-06-2020 06:11 صباحا
كوريا الكلاني
عضو
معلومات الكاتب ▼
تاريخ الإنضمام : 26-05-2020
رقم العضوية : 516
المشاركات : 4
الجنس : ذكر
تاريخ الميلاد : 19-4-1990
قوة السمعة : 10
 offline 
يسرع الصوم بشكل عام هدم الأنسجة التالفة في الجسم عن طريق الجوع، ويبني أنسجة جديدة عن طريق الغذاء. ولهذا ينظر بعض العلماء إلى الصوم كطريقة فعالة لإعادة شباب الجسم وإطالة العمر. ويمنع الإسلام والطب المرضى وكبار السن والأطفال من الصوم لأن أضرار الصوم عليهم تفوق الفائدة المرجوة منه.

إن للصوم قواعده أيضاً حتى عند الأشخاص العاديين، وإلا أصبح مجرد تقليص وجبات بنظام معين يضر بالصحة وقدرة الجسم على التحمل بدلاً من تحسينهما. وتكمن حيوية الإسلام في تحويل الصوم إلى فوائد صحية بجانب الفوائد الروحية بمبدأ غذائي بسيط لكنه شديد الأهمية، وهو الاعتدال والتنظيم.

فالسنة النبوية الشريفة تلح على أمرين في الصيام هما التبكير في الإفطار بمجرد الغروب والتأخير في السحور حتى الفجر. ويترافق ذلك لإتمام الفائدة بالامتناع عن النهم إلى الطعام بينهما، لكن دون التوقف عن شرب الماء والسوائل للتخفيف من التجفاف ما أمكن.

يتوضح هذا المبدأ العظيم الذي لا يخص رمضان فقط بقوله تعالى:”وكلوا واشربوا ولا تسرفوا”الأعراف31، وبوصف المسلمين القديم بأنهم قوم لا يأكلون حتى يجوعوا، وإذا أكلوا لا يشبعون. ويوصى المسلم إضافة لذلك بمضغ الطعام جيداً والخروج إلى الخلاء قبل النوم كي يكون بالإمكان الاستغناء عن أي طبيب.

سنذكر هنا بشكل أكثر تفصيلاً بعض النصائح المفيدة التي تجنب الصائم بعض المشاكل العامة التي قد يلاقيها في رمضان. وسيكون بإمكان من يتجنبها أن يصوم بشكل مريح ويتمتع بجميع الفوائد الروحية لهذا الشهر المبارك.

الوجبات الغذائية:

يجب أن لا تختلف وجبات طعام الإفطار والسحور في رمضان كثيراً عن الوجبات العادية التي تراعى فيها القواعد الصحية، ويجب أن تكون بسيطة قدر الإمكان. ويفضل أن تكون الوجبات من النوع الذي لا يسبب لا كسباً ولا فقداناً للوزن إلا إذا الصائم مرتفع الوزن أو بديناً، فيفضل عندئذ أن يتبع حمية تؤدي إلى تخفيف وزنه دون أن تصيبه بالإعياء. إن رمضان في هذه الحالة هو الوقت المثالي كي يبدأ فيه البدين رحلة التخلص من وزنه الزائد وبشكل تدريجي.

إن ارتفاع عدد ساعات الصوم يدعو لاختيار أغذية تناسب ذلك خاصة في وجبة السحور، أي أغذية بطيئة الهضم وتحوي نسبة عالية من الألياف يمكن أن تطول فترة هضمها حتى 8 ساعات، وليس أغذية سريعة الهضم يغلب عليها السكريات البسيطة أو الكربوهيدرات المكررة كالطحين الأبيض والرز المصقول الأبيض ولا يتطلب هضمها أكثر من 3 أو 4 ساعات.

من الأمثلة على الأغذية بطيئة الهضم الأغذية التي تحوي حبوباً وبذوراً مثل الشعير والقمح والشوفان والسميد والبازلاء والعدس والدقيق الأسمر الكامل. ومن الأمثلة على الأغذية الغنية بالألياف الأغذية التي تحوي نخالة والقمح الكامل والحبوب والبذور وخضار مثل الفاصوليا الخضراء والحمص والكوسا والذرة والسبانخ والنبات العشبية الأخرى وأوراق وثمار الشوندر الغنية بالحديد، والفاكهة ذات القشرة أو الجلد، والفاكهة المجففة وخاصة منها المشمش المجفف، والتين والبرقوق واللوز، والموز الغني بالبوتاسيوم والمغنيزيوم والكربوهيدرات.
افلام سكس جماعى - قصص سكس عربي - سكس امريكي جديد - صور سكس جديدة - قصص نيك خلفي
يجب أن تكون الأغذية التي يتناولها الصائم متوازنة وتحوي عنصراً أو أكثر من كل مجموعة غذائية من المجموعات التالية:

الفاكهة
الخضار
اللحوم من الماشية أو الدواجن أو الأسماك
الخبز أو الحبوب
الحليب أومنتجات الألبان
كما يجب أن تشمل الماء وعصائر الفاكهة والسوائل المفيدة كالشاي الأخضر طيلة الفترة التي تلي الإفطار.

ويجب على الصائم بصورة خاصة:

التقليل من الأغذية المقلية والدسمة غير المفيدة للصحة، حيث أنها تسبب عسر الهضم وحرقة المعدة وزيادة في الوزن ومشاكل أخرى.
عدم المبالغة في الطعام في وجبات الإفطار والسحور.
عدم الإكثار من شرب الشاي في فترة السحور كونه مدر للبول ويأخذ معه أملاح معدنية يكون الجسم بحاجة لها خلال النهار.
التخفيف من التدخين إن لم يكن بالإمكان التوقف عنه نهائياً بالاستفادة من الفرصة التي يتيحها رمضان لذلك. ويمكن أن يستعد الصائم لذلك في الأيام التي تسبق رمضان عن طريق إنقاص عدد السجائر التي تدخن يومياً بشكل تدريجي، بحيث لا يشعر الصائم المدخن بالصدمة عند الانقطاع عنها في أول أيام رمضان.
المشاكل الصحية الشائعة في رمضان:

1. الإمساك Constipation:

ينتج الإمساك عن عدم تناول ما يكفي من الماء والسوائل، وعن قلة الألياف في الطعام، وكثرة تناول الأغذية المكررة والحلويات. ويسبب الإمساك البواسير Hemorrhoidsوالتشققات المؤلمة في القناة الشرجية وعسر الهضم والشعور بالنفخة في البطن. ولتجنب الإمساك ينبغي تجنب الإكثار من الأغذية المكررة والحلويات وزيادة محتوى الغذاء من الألياف وتناول مقادير أكبر من الماء.

2. عسر الهضم Indigestionوالرياح Wind:

ينتج عسر الهضم عن كثرة تناول الطعام أثناء فترة الإفطار واحتواءها على كمية زائدة من الأغذية المقلية والدهون والتوابل. وتنتج الرياح أو الغازات نتيجة تناول أغذية مثل البيض والملفوف والعدس والمشروبات الغازية. ولتجنب ذلك يجب أكل الطعام باعتدال وشرب عصائر الفاكهة أو الماء وهو الأفضل، كما يجب تجنب الأغذية المقلية وإضافة البهار إلى الأغذية المسببة للنفخة وعدم الإكثار منها.

3. انخفاض ضغط الدم Low Blood Pressure:

من أعراض انخفاض ضغط الدم التعرق الزائد والضعف والتعب والدوخة وخاصة عند الانتصاب من وضعية الجلوس وشحوب المظهر والشعور بالإغماء، وهي تحصل غالباً في فترة بعد الظهر، ولكن يجب التأكد منه بقياس ضغط الدم. ويتسبب بها نقص تناول السوائل ونقص الأملاح في وجبات الطعام. ويتم تجنب مثل هذه الحالات بالإكثار من تناول السوائل والأملاح أثناء فترة الإفطار، وعدم التعرض لدرجات الحرارة المرتفعة. ويجب على مرضى ارتفاع ضغط الدم الصائمين ضبط جرعات أدويتهم بالتعاون مع الطبيب، وتخفيف أو استبعاد المدرات لتجنب حصول تجفاف.

4. الصداع Headache:

يحصل الصداع بسبب الانقطاع المفاجئ عن التدخين وعن الكافئين، وكثرة الأعمال في النهار ونقص النوم، والجوع الذي يشتد آخر النهار. وإذا ترافق الصداع مع انخفاض ضغط الدم فإنه يكون مؤلماً جداً وقد يسبب الغثيان قبل الإفطار. ويمكن تجنب ذلك بتخفيف التدخين وتناول المنبهات بشكل تدريجي قبل أسبوع أو أكثر من بدء رمضان، واستبدال المشروبات المنبهة بأخرى خالية من الكافئين، وتنظيم الوقت بحيث تعطى فترة كافية للنوم المريح.

5. انخفاض سكر الدم Low Blood Sugar:

من أعراض انخفاض سكر الدم الضعف والدوخة والتعب وضعف التركيز وسهولة التعرق والرعاش وعدم القدرة على ممارسة الأنشطة البدنية والصداع وتسارع نبض القلب. ويحصل انخفاض مستوى السكر في الدم عند الصائمين العاديين غير السكريين إذا تناولوا كمية كبيرة السكر والسكريات في فترة السحور خاصة لأن ذلك يستدعي زيادة كبيرة في إفراز الجسم للأنسولين مما يسبب انخفاض مستوى السكر في الدم بعد حرق الجسم للسكر. ويعالج ذلك بتجنب الإكثار من السكريات في وجبة السحور . أما في حالة مرضى السكري فإنهم بحاجة لتعديل أدويتهم في رمضان وسؤال طبيبهم إن كانوا يستطيعون الصوم والاحتياطات اللازمة في حالة قرر المريض الصوم.
قصص سكس اخوات - سكس هندي جديد - سكس امهات روسي - مقطع سكس سحاق - زوجة تنيك زوجها
6. تشنج العضلات Muscle Cramps:

تحصل تشنجات العضلات عادة بسبب عدم تناول كميات مناسبة من الأغذية الحاوية للكالسيوم والمغنيزيوم والبوتاسيوم. وتحل هذه المشكلة بتناول ما يكفي من هذه الأغذية مثل الخضار والفاكهة والألبان واللحوم والتمور. وإذا كان الصائم مصاباً بارتفاع ضغط الدم أو بمشكلة حصى في الكلى فإن عليه استشارة طبيبه دون تأخير.

6. مشاكل الحموضة في المعدة (مثل القرحات الهضمية Peptic Ulcersوحرقة المعدة Heartburnوالتهاب المعدة Gastritis):

يؤدي ازدياد مستويات الحمض في المعدة الفارغة في شهر رمضان إلى مشاكل فيها مثل القرحات الهضمية وحرقة المعدة والتهاب المعدة يمكن أن تمتد إلى الحلق. وتساعد بعض الأغذية مثل الأغذية الكثيرة التوابل والقهوة والمشروبات الغازية في زيادة مظاهر هذه المشكلات سوءاً. ويمكن التخلص من هذه الحالات باستعمال أدوية مناسبة لضبط حموضة المعدة، لكن الأشخاص الذين يعانون مسبقاً من قرحات هضمية يجب أن يستشيروا طبيبهم قبل رمضان لتجنب أية أخطار صحية إضافية عليهم.

7. حصى الكلى Kidney Stones:

يمكن أن تتشكل حصى الكلى عندما لا يشرب الصائمون إلا القليل من السوائل. لذا من الضروري شرب ما يكفي من الماء والسوائل للوقاية من هذه المشكلة.

8. آلام المفاصل Joint Pains:

عندما يقوم الصائم في رمضان بأداء صلوات كثيرة خاصة عند التراويح وقيام الليل والتهجد فإن الضغط على مفاصل ركبتيه يزداد، فإذا كان كبير السن أو مصاباً بالتهاب مفاصل وكان الصائم لم يقم بالاستعداد لمثل هذا الأمر فإنه سيشعر بالألم والتبس والانتفاخ والانزعاج بسبب ذلك. ويتم الوقاية من آلام المفاصل بتخفيف الوزن مسبقاً إذا كان وزن الصائم يزيد عن اللازم بحيث لا تحمل الركبتان وزناً كبيراً. من جهة ثانية يجب إجراء تمارين للأطراف السفلية قبل رمضان استعداداً للضغوط القادمة على المفاصل والقيام بصلوات رمضان بارتياح.




الكلمات الدلالية
تتغلب ، مصاعب ، الصوم ، رمضان؟ ،


 







الساعة الآن 11:00 صباحا